منتدى القرآن الكريم وعلومه ويحتوي على ما يخص القرآن الكريم وعلومه...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-25-2010, 11:28 PM   #1

الراسية
مشرفة منتدى الصوتيات
 
الصورة الرمزية الراسية

رقم العضوية: 2651
التسجيل : May 2010
مشاركتي : 3,240
الاهتمام :
الجنس »
الدولة : دولتي Saudi Arabia
  نقاطي » الراسية is on a distinguished road

Thumbs up أحاديث في فضل قضاء حوائج الناس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
رأيت قوماً من أمتي على منابر من نور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف ، نورهم تشخص منه الأبصار،لا هم بالأنبياء و لا هم بالصديقين ولا هم بالشهداء،إنهم قوم تُقضى على أيديهم حوائج الناس.

--------------------------------------------------------------------------------

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن لله عند أقوام نعماً يقرها عندهم ما داموا في حوائج الناس

ما لم يملوا فإذا ملوا نقلها الله إلى غيرهم " .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من عبد أنعم الله عليه نعمة، فأسبغها عليه ثم جعل

حوائج الناس إليه، فتَبَرّم، فقد عرّض تلك النعمة للزوال " .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أغاث ملهوفاً كتب الله له ثلاثاً وسبعين حسنة:

واحدة منها يُصلح بها آخرته ودنياه والباقي في الدرجات"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن لله خَلقاً خَلقهم لقضاء حوائج الناس، آل على نفسه أن لا يعذبهم بالنار، فإذا كان يوم القيامة وُضِعت لهم منابر من نور يحدثون الله تعالى والناس في الحساب "


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سعى لأخيه المسلم في حاجة ، فقُضِيَت له أو لم تُقْض

غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وكتب له براءتان ، براءة من النار وبراءة من النفاق.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قضى لأخيه المسلم حاجة كنت واقفاً عند ميزانه،

فإن رجح وإلا شفعت له " .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مشى في حاجة أخيه المسلم كتب الله له بكل خطوة

سبعين حسنة وكفّر عنه سبعين سيئة، فإن قُضِيَت حاجته على يديه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه،

فإن مات في خلال ذلك دخل الجنة بغير حساب " .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من مشى مع أخيه

في حاجة فناصحه فيها ، جعل الله بينه وبين الناس سبع خنادق ما بين الخندق والخندق

كما بين السماء والأرض " .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ،

وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ ،

وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ، وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ ، إِلّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ ،

وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ وَمَنْ بَطَّأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ( .

وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الخَلق كلهم عيال الله،

فأحب خلقه إليه أنفعهم لعياله ." رواه البزار والطبراني في معجمه، ومعنى عيال الله

فقراء الله تعالى، والخلق كلهم فقراء الله تعالى، وهو يعولهم .

و إن الساعي لقضاء الحوائج موعود بالإعانة ، مؤيد بالتوفيق؛ يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

"من يسّر على معسر يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة " ، ويقول عليه الصلاة والسلام: "صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة"

ففي الصحيحين عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

( الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ ، وَمَنْ فَرَّجَ

عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً ، فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ (

بعض الناس قد يغره المنصب والوجاهة والمكانة ، فيترفع عن قضاء حوائج الناس ، فنقول له هذا خير الأمة بعد نبيها الصديق رضي الله عنه ، كان يواظب على خدمة عجوز مقعدة ، فبعد أن وُلِّيَ الخلافة

ذهب عمر رضي الله عنه لقضاء حوائجها ، ظاناً أن أبا بكر ستشغله الخلافة ولو بشكل مؤقت

عن ذلك العمل ، فإذا به يجد أن الخليفة قد سبقه لذلك

وهذا الفاروق عمر رضي الله عنه وهو خليفة ، وُجِد وهو يعِسُّ بالليل امرأة في حالة المخاض تعاني من آلام الولادة ، فحثّ زوجته على قضاء حاجتها وكسب أجرها ، فكانت هي تمرِّض المرأة في الداخل

وهو في الخارج ينهمك في إنضاج الطعام بالنفخ على الحطب تحت القدر حتى يتخلل الدخان لحيته وتفيض عيناه بالدمع لا من أثر الدخان الكثيف فحسب بل شكراً لله أن هيأه وزوجته لقضاء حوائج الناس

هذي مجموعه مقتطفه من الاحاديث والقصص للخليفتين ابو بكر وعمر رضي الله عنهما
في باب قضاء حوائج الناس جمعتها وآمال ان اوفق فيها .

فما كان فيها من صواب فمن الله
وما كان بها من خطا فمن نفسي والشيطان



فلنتفكر حولنا , قد يكون جارك أو صاحبك أو قريبك في حاجة , فإذا قضيتها له ستكون وبإذن الله من هؤلاء القوم

جربها بنفسك!!
وتلذذ حلاوة الإيمان





سـبحـان الله وبـحمـده *** سـبحـان الله الـعـظيم

أيها العاصي تب إلى ربك
ماذا اعددت لحياتك قبل مماتك
ماذا اعددت ليوم القيامة
ماذا أعددت لحياتك الأبدية - يوم القيامة -
ماذا تفعل لو قيل لك سوف تقوم القيامة غداً
ماذا تفعل لو قيل لك سوف تموت غداً
أقم صلاتك قبل مماتك تنعم بحياتك
توقيع : الراسية

’’أم أسامة’’ الشمري

تغريداتكم في تويتر أمانة فاتقوا الله

عزوجل فيما تكتبون وتنقلون

صفحتي في تويتر بهذا المعرف
اتشرف بمتابعتكم





الراسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحاديث, الناس, حوائج, قضاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014
دعم وتطوير ذبحني الشوق